• FTP-0434-Black-stones-copy-1024x768
  • figure-18-1024x768
  • Figure-13-plan-of-fifa-2011-640x480
  • bab-adh-dhra-pots-on-display-at-the-pittsburgh-theological-seminary-2012-1024x768
  • MMK-Plane-1024x768
  • Iron-Age-Fort-copy-1024x768
  • FTP-IR-drawing-an-elevation-copy-1024x768
  • FTP-0115-B4-Diagnostics-2-copy-1024x768
  • FTP-0266-F4-Tabular-scraper-copy-1024x768
  • FTP-0003-Jan-27-IR-and-HB-surveying-copy-1024x768

من نحن؟

د. موراج  م. كرسل (جامعة ديبول، قسم الأنثروبولوجيا)
مع أكثر من عشرين عاما من الخبرة الميدانية في شرق البحر المتوسط فقد شاركت و أدارت موراج كرسل   المشاريع الميدانية الأثرية في اليونان، إسرائيل، الأردن، كندا، غانا والولايات المتحدة. على مدى السنوات الخمس الماضية أجرت أبحاث اثنوجرافيا الأثرية في إسرائيل والأردن وفلسطين والولايات المتحدة، واليونان.  كتبت أطروحة الدكتوراه تحت إشراف كولين رينفرووفيها جمعت بين التوجهين الأثري والإثنوغرافي لدراسة الأسواق التي تمر عبرها الآثار من مثواها الأصلي إلى المشتري في نهاية المطاف (Kersel 2006) . دراستها لسوق الآثار ‘المسموح به قانونيا باعتبارها استراتيجية لمكافحة الاتجار غير المشروع في الآثار استخدمت إسرائيل كأنموذج للدراسة. وقد عاينت كيف تطورت هذه الأسواق، و ما كان  أثر هذه الأسواق المشروعة وغير المشروعة  على تدمير المواقع الاثرية، وكيف يمكن لهذه الظروف أن  ترشد الممارسة الأثرية في المنطقة. وقد دعمت هذا البحث وكالات التمويل المختلفة بما في ذلك المجلس الأمريكي لأبحاث ما وراء البحر CAORC (فلسطين والأردن)، مجلس أبحاث العلوم الاجتماعية والعلوم الإنسانية الكندي، و صندوق كامبردج كومنولث الاستنمائي، ومنظمة الثقافة الخيرية PEO الدولية. وقد نشرت بعض جوانب هذه البحوث الإثنوغرافية ( Kersel 2007، Kersel 2008، Kersel 2012 )، وأعطت بعض التقديمات في مؤتمرات المعهد الأمريكي للأبحاث الشرقية  ASOR ، جمعية الأنثروبولوجيا الأميركية  AAA ، وجمعية علم الآثار الأمريكية SAA.

figure 40

الشكل 40 : موراج كرسل

برز اهتمام موراج في الاثنوجرافيا وإشراك المجتمع المحلي خلال عملها  على ماجستير في المحافظة على المواقع التاريخية حيث كان التركيز على الدعوة العامة والتوعية المجتمعية في المدن والريف في جنوب الولايات المتحدة وغرب أفريقيا. واستند اهتمامها على صفة مهنية اذ أنّها أمضت ثلاث سنوات في العمل مع وزارة الخارجية الأمريكية في مركز التراث الثقافي حيث رصدت الاتجار في الآثار من خلال سلسلة من الاتفاقات الثنائية مع مختلف الدول. من 2006-2007 ، أمضت ثمانية أشهر تعيش في الأردن لبناء علاقات مع مختلف الجهات المعنية بعلم الآثار والمتاحف، والتجارة في الآثار وحماية التراث الأثري في المنطقة. حاليا، موراج أستاذ مساعد في جامعة ديبول في قسم الأنثروبولوجيا. http://works.bepress.com/morag_kersel/

الدكتور ميريديث  س. شوسون (جامعة نوتردام، قسم الأنثروبولوجيا)
متخصصة في علم الآثار الأنثروبولوجي. وتركز في أبحاثها على التكامل بين النظرية الأنثروبولوجية، والبحوث الإثنوغرافية، والممارسة الأثرية في استكشاف عملية التحضر (أو ربما أكثر دقة بروتو تمدن)  في بلاد الشام الجنوبية (التي تشمل سوريا الحديثة، لبنان، اسرائيل، فلسطين، والأردن ) خلال العصر البرونزي المبكر  (2000 – 3600 قبل الميلاد  ) من أجل استكشاف صياغة الهياكل الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، والتفاوض وتأكيد الهويات الاجتماعية للأفراد و المجموعات  في المجتمعات المحصنة في هذه المنطقة.  بالاضافة الى ذلك، لقد أدارت أعمال حفريات  في تل الحندقوق الجنوبي واللجون ، و خربة المنسهلات، تقع جميعها في الأردن. وهي تعمل الآن مع توماس شواب لتحرير المنشورات النهائية للحفريات في باب الذراع- ، النميرة، فيفا، وخربة  الخنازير كانت أجرتها بعثة سهل البحر الميت.
ميريديث تهتم بشكل خاص في التعرف على حياة الناس الذين يعيشون في مجتمعات العصر البرونزي المبكر هذه ، و إعادة بناء الروابط بين الأسر وهياكل الحكم في هذه المستوطنات. في أبحاثها، تركز على تحليل العلاقات بين الأسر ، والمساحات الطقسية والإدارية في هذه المدن المحصنة في وقت مبكر، فضلا عن الممارسات الجنائزية في العصر البرونزي المبكر. من الناحية المنهجية والنظرية، هي مهتمة جدا في قضايا الاختلاف، نظرية الممارسة، والممارسات الجنائزية، وعلم آثار المنزل، والذاكرة الاجتماعية والهوية، والنسوية والممارسة الأثرية.

عبر أبحاثها عن العصر البرونزي المبكر في جنوب شرق سهل البحر الميت من خلال مشروع سهل البحر الميت، أصبحت بشكل متزايد في استكشاف لماذا، أين، كيف يتم نهب المواقع الأثرية في هذه المنطقة.

figure 41

الشكل 41: ميريديث شوسون

في الآونة الأخيرة، انضمت إلى مشروع بوفا مارينا الأثري (BMAP)  كمدير مشارك،  كما بدأت البحث في العصر البرونزي المتأخر في جنوب كالابريا، إيطاليا.  على مدى العقد الماضي، فريق مشروع بوفا مارينا الأثري الذي أداره الدكاترة أجرى جون روب (أستاذ محاضر، جامعة كامبريدج)، لين فوكسهال (أستاذ، جامعة ليستر)، ديفيد يون (عالم اآثار القرون الوسطى والرومانية لحسابه الخاص) وآخرهم أنا، قام بأبحاث متعددة التخصصات في منطقة مارينا بوفا تتضمن المسح الأثري، وتحليل وثائقي المحفوظات التاريخية، نظم المعلومات الجغرافية، الجيومورفولوجيا، علم الآثار الاثني، والحفريات الأثرية لتقييم طبيعة الاستيطان، واستخدام الأراضي، والهرمية الاجتماعية، والتجارة، والتكنولوجيا من العصر الحجري الحديث للفترات الحديثة.  يتألف فريق الدولي للمشروع من علماء من المملكة المتحدة، وكندا، والولايات المتحدة بالاضافة الى  مشاريع التنقيب او لمسح الجارية والتي تعمل في وقت واحد .

(يرجى الاطلاع على http://www.arch.cam.ac.uk/~jer39/BMAP/index.html للحصول على قائمة كاملة من الباحثين والمشاريع). جدول أعمال مشروع بوفا مارينا يتناسب بشكل جيد للغاية مع اهتمام العلماء المتزايد في فهم شبكات التواصل والهويات الإقليمية والمحلية، وما كان يعنيه أن تكون جزءا من عالم البحر الأبيض المتوسط ​​في فترات ما قبل التاريخ والفترات التاريخية.
حاليا، ميريديث أستاذ مشارك في جامعة نوتردام في قسم الأنثروبولوجيا.